00491638795157
تابعنا في
 
الطقس في شتوتغارت


عذراً.. لاتوجد بيانات متوفره حالياً!


 

بادن-بادن.. منتجعات وفنادق فخمة

وعلى بعد 85 كم في الشمال من أوروبا بارك” (ساعة بواسطة السيارة) تنتظرك مدينة بادن-بادنبمنتجعاتها الأنيقة التي تدعوكم إلى اكتشافها والتعرف على تراثها الأرستقراطي، بالإضافة النوادي البراقة والفنادق الكبرى والمحلات التجارية المتفردة والحدائق والمنتزهرات الأنيقة. ومن أجل تحقيق أكبر قدر من الاسترخاء وإعادة شحن طاقتكم، فما عليكم إلا اختيار واحد من حمامات المياه المعدنية الحرارية والارتماء في أحضانها. أما محبي الحفلات فما عليهم إلا زيارة قاعة الاحتفالات (فست شبيل هاوس) لحضور إحدى الحفلات الموسيقية أو عروض الباليه وغيرها من العروض الممتعة. وفي نهاية اليوم يمكنك تجربة حظك في أجمل كازينوهات العالم المتواجد هناك.

baden

أما عند الانتقال إلى شارع ليشتنتالر آليهفسيجد المرء نفسه في منتزه يضمن له متعة كبيرة للجسد والروح معاً. وفي هذه المنطقة ستجدون الفنادق الفخمة كفندق ومنتجع برينيرس باركالذي يتميز بإطلالة مركزية على هذا الشارع الشهير، حيث يبدو كقصر ملكي يجذبك بأضوائه الذهبية الساحرة، ويقدم تجربة رائعة في عالم الاسترخاء والهدوء الذي يميز بادن-بادنكمدينة عالمية للحمامات والمنتجعات الصحية. ومن الفنادق الشهيرة أيضاً في المدينة يبرز فندق أكوا أوريلياالذي يتمتع بموقعه المركزي وبشققه الفاخرة ذات التصميم العصري، ناهيك طبعاً عما يمثله من مكان يضمن الراحة التامة ويساعد على استرجاع العافية

أوروبا-بارك.. عالم من التسلية

يورو بارك ستوتجارت المانيا

يورو بارك ستوتجارت المانيا

أما إذا كنتم من عشاق التسلية والترفيه، فما عليكم إلا قطع مسافة 38 كم إلى الشمال من فرايبورغ” (30 دقيقة بواسطة السيارة) حيث ستوصلك الطريق إلى أكبر مدينة ملاهي في ألمانيا والمتمثلة في أوروبا بارك، والتي تعد أيضاً واحدة من أكثر مدن الملاهي شعبية في العالم وتمثل معلماً خاصاً لجميع أفراد العائلة. فهنا سيكون بانتظاركم أكبر حديقة ترفيهية في ألمانيا تتصف بالجاذبية السياحية وتجمع الإثارة والمغامرات والعروض المتنوعة والتسلية والترفيه على مساحة تبلغ 90 هكتاراً. وبألعابها المتنوعة والكثيرة تتيح المتعة لكافة الأجيال. كما تدعوكم الفنادق في أوروبا باركإلى قضاء إجازة مريحة وبعيدة عن ضغوط الحياة اليومية

فرايبورغ.. شمس وخضرة وفرح

ساعة الوقواقأما من يرغب بزيارة ورشة عمل ساعة الوقواق، فيمكنه التعرف على طريقة صنع هذه الساعة. كما يمكنكم التوجه إلى (شوناخ) التي تبعد حوالي 45 كلم شمالاً (تستغرق الرحلة خمسين دقيقة بواسطة السيارة) لتشاهد أكبر ساعة وقواق في العالم (3.60 م x 3.10 م). ولا تنسوا أن تتوقفوا في مدينة فرايبورغالتي تبعد 30 كلم في الغرب من بحيرة (تيتي زيه) (تقريباً 30 دقيقة بالسيارة). فهذه المدينة التي تعد عاصمة الغابة السوداء، تتصف بكونها أكثر المناطق المشمسة في ألمانيا وواحدة من أكثر مدن العالم خضرة. ولقد تم تخصيص مركز المدينة القديمة للمشاة حيث يمتد حول الكاتدرائية، التي يرتفع برجها الرائع فوق السوق اليومية هناك. أما الشوارع المرصوفة بالحصى فتزينها العديد من القنوات الصغيرة والحانات القديمة ذات الأجواء المليئة بالبهجة. كما تقدم المطاعم الأطباق الجيدة مع المشروبات المحلية اللذيذة. وكل ذلك يجعل من هذه المدينة قاعدة ممتازة للرحلات عبر الغابة السوداء

نقاوة الغابة السوداء

الغابة السوداء

وعند مواصلة الرحلة إلى الغابة السوداء شفارتس فالدتدخلون أكثر مناطق ألمانيا شهرة بهوائها النقي. وتشتهر الغابة السوداء بكعكتها التي تحمل نفس الاسم بلاك فورست كيك، بالإضافة ساعات الوقواق والمزارع القديمة الجميلة التي تتميز بسقوفها المائلة. وعلى بعد خطوات قليلة تجد دوماً المروج الخضراء والغابات الكثيفة والوديان والجداول المتدفقة والكروم على طول نهر الراين ومجموعة واسعة من الأطباق اللذيذة ابتداءاً من الأطباق التي تنتمي إلى الغابة السوداء وصولاً إلى فنون الطهي الأخرى، وكذلك تجد هنا المنتجعات الصحية والحمامات الحرارية أكثر من أي مكان آخر في جنوب غرب ألمانيا. كما تعتبر الغابة السوداء القاعدة المثالية لاكتشاف المناطق الأخرى وراء الحدود.

وبالطبع لا يجب أن تفوتوا زيارة البحيرة الفاتنة تيتي زيه“. فالمشاركة برحلة على متن إحدى السفن في هذه البحيرة تعتبر أفضل طريقة للاستمتاع بالمشهد المذهل للغابة السوداء. ويمكنكم أيضاً الجلوس والاسترخاء على الشاطئ والاستمتاع بتذوق قطعة من كعكة الغابة السوداء الحقيقية فالأصلي يبقى دوماً هو الأفضل

بحيرة كونستانس.. جنة الإجازات

كما يوجد في الولاية بحيرة كونستانسالتي تمثل جنة للإجازات، فهي ثالث أكبر بحيرة داخلية في أوروبا وتتميز بالتنوع نظراً لوقوعها على حدود أربع دول في آن واحد. وهنا ستجدون النخيل في الشوارع على أطراف البحيرة، وسهول العنب والمروج الخضراء التي تغطي الجبال المحيطة، ناهيك عن أشجار التفاح التي تزين المنظر. هكذا تبدو صورة المناطق المحيطة بالبحيرة. وفي الخلفية تنتصب سلسلة من قمم جبال الألب التي تضم مناطق للتجول والتزلج.

ولكن بحيرة كونستانس تقدم ما هو أكثر من هذا المشهد الرائع، فعلى طول البحيرة هناك قرى العصور الوسطى وبلدات باروكية مثل (ميرسبورغ) وقلعتها التي تحمل نفس الاسم، وهناك المدينة الجامعة كونستانس العريقة ومدينة (فريدريشسهافن) التي تعتبر مهد المناطيد مع متحفها الرائع (تسبلين موزبوم). وعند القيام برحلة بالسفينة عبر بحيرة كونستانس سيحظى المرء بتجربة تدخله عالماً من السحر. وستجدون خلال الفترة بين شهري مايو وسبتمبر العديد من السفن التي تأخذكم إلى جميع مناطق الجذب السياحي الرئيسية في المنطقة.

 بحيرة كونستانس

مايناو.. جزيرة الزهور

مايناو

وبدورها تعتبر جزيرة الزهور مايناوفي بحيرة كونستانسمكاناً لا يجب تفويته، فهذه الجزيرة، التي تصل مساحتها إلى 45 هكتاراً، تمثل مهرجاناً للزهور على مدار العام، ويزورها سنوياً حوالي 1,2 مليون زائر يتوافد، حيث تتيح المجال أمام الزوار من شتى أنحاء العالم للاسترخاء والاستمتاع بواحة تعكس جمال الطبيعة وتناغمها. وتعتبر جزيرة مايناوأكبر نقطة جذب في بحيرة كونستانسبما تضمه من مجموعة ورود وأزهار متنوعة حسب فصول السنة كما يوجد فيها أكبر بيوت الفراشات في ألمانيا، إضافة إلى ملاعب فريدة للأطفال، علاوة على العديد من المواقع المتميزة الأخرى. ولكن ذروة الجولة في الجزيرة تبقى في الحدائق من خلال عرض الأوركيديا الذي يتم في مطلع عام الزهور، وزهرة التوليب اعتباراً من أبريل الذي يتضمن أكثر من مليون زهرة من زهور الربيع، وحديقة الزهور الإيطالية اعتباراً من يونيو، وهي تضم حوالي 1200 نوعاً من الورود، وزهر الداليا في الخريف الذي يشبه ألعاباً نارية من الزهور.

مناظر مذهلة وقصص تاريخية

ويبدأ المشهد الرائع لمنطقة الألب الشفابية فعلياً من أمام أبواب ميتسينغن، حيث تتميز السلسلة الجبلية في ولاية بادن-فورتمبيرغبوجود أنهار صافية وهضاب وعرة ومروج مزهرة ملونة ومنحدرات حادة وغابات كثيفة. وتروي الكهوف والقرى الخلابة والقلاع والقصور قصصاً عن حياة الماضي واليوم.

وعند رغبتكم في القيام بجولة استكشافية مثيرة، فعليكم التوجه جنوباً إلى قلعة هوهنتسولرنالتي تبعد 40 كم من ميتسينغن” (حوالي 45 دقيقة بواسطة السيارة). فهذه القلعة التي تقع على قمة تلة تعد واحدة من أجمل قلاع أوروبا وأكثرها شعبية وتتميز بأبراجها وأسوارها. وتضمن لكم زيارتها إطلالة بانورامية مذهلة على منطقة الألب الشفابية، لاسيما أنها تتواجد على ارتفاع 855 متراً، مما يجعلها تستحق الزيارة حتى لو ذلك لمجرد التمتع بهذا المنظر. وتضم هذه القلعة ألف سنة من التاريخ حيث كانت تمثل مقراً للملوك البروسيين والأباطرة الألمان. ومن خلال إحدى الجولات السياحية فيها، ستتمكنون من مشاهدة غرف مزينة ببذخ مثل قاعة الكونت الرائعة والخزانة الملكية، حيث يوجد العديد من المقتنيات التي لا تُقدر بثمن، لاسيما تالج الملوك البروسيين.

 

ميتسينغن.. تجربة تسوق فريدة

على بعد 40 كم باتجاه جنوب مدينة شتوتغارت (حوالي 40 دقيقة بالسيارة) تقع مدينة منافذ بيع المصانع

سوق ميتسينغن للتسوق شتوتغارت

سوق ميتسينغن للتسوق شتوتغارت

ميتسينغنالتي يمكن الوصول إليها بسهولة بواسطة القطار، كما يتيح مطار شتوتغارت خدمة كبار الشخصيات التي تأخذكم من المطار بشكل حصري وتحضركم بسيارة خاصة مباشرة إلى نزهة تسوق فريدة من نوعها في هذه المدينة.

وهنا لا تجدون فقط مجموعة خيارات واسعة من تصاميم الموضة الراقية إلى الملابس الرياضة التي تناسب النساء والرجال والأطفال، بل أيضاً حقائب يد وأحزمة ومجوهرات وساعات وأحذية وعطور والكثير غير

ذلك. وتحطم جنة التسوق ميتسينغنكل الأرقام القياسية: فهناك تخفيضات على الأسعار تتراوح من 30% وحتى 70% والتي تعتبر مسألة يومية على مدار كل عام.

وتعتبر مدينة التسوق هذه موطن أشهر العلامات التجارية العالمية المتمثلة في (هوغو بوس). كما تمثل واحدة من أهم الوجهات الدولية للتسوق، حيث يزوروها سنوياً حوالي 3 ملايين زائراً، وتضم أكثر من 60 عنواناً للتسوق، بما في ذلك العديد من منافذ المتاجر الرائدة لأشهر المصممين.

وتجمع أماكن التسوق الواسعة وسط ميتسينغنالشعور الحضري والهندسة المعمارية الحديثة مع البيوت النصف خشبية الرومانسية للبلدة القديمة